بمشاركة 2000 متسابق.. رئيس «الرقابة المالية» يفتتح الماراثون الخامس للإتحاد المصري للتأمين

0

افتتح الدكتور أحمد حسان ممثلاً لوزارة الشباب والرياضة والدكتور محمد فريد، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، ومساعده الدكتور محمد عبد العزيز فعاليات النسخة الخامسة من ماراثون الإتحاد المصري للتأمين.

وقد قام الاتحاد المصري للتأمين بتنظيم الماراثون الرياضي الخامس تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة والهيئة العامة للرقابة المالية الجمعة الماضية تحت شعار “نجري من أجل صحة أفضل”، وذلك بحضور علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين ونائبه هيثم طاهر.

وقد شهد الماراثون مشاركة أكثر من 2000 متسابق من العاملين بشركات التأمين المصرية وشركات الوساطة وشركات الرعاية الطبية وغيرها من المؤسسات التي تعمل ضمن منظومة التأمين في مصر والعديد من فئات المجتمع من الأعمار المختلفة من خارج قطاع التأمين.

وجاء ذلك في إطار حرص الاتحاد على تعدد الأنشطة التي يساهم فيها قطاع التأمين وكجزء من  دور الاتحاد في نشر الوعي التأميني عبر العديد من الفعاليات وحث المجتمع علي ممارسة الرياضة والحفاظ علي الصحة لتحقيق روية مصر 2030 فيما يتعلق بالتنمية المستدامة من خلال تنظيم حدث يضم كافة شرائح المجتمع المصري.

ويأتي تنظيم الماراثون في نسخته الخامسة  تحقيقاً للهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة وهو “ضمان تمتع الجميع بالصحة الجيدة و الرفاهية”، كما يأتي  كجزء من مساهمات الاتحاد في مجال التنمية المستدامة بهدف التوعية بضرورة المحافظة على الصحة، وتشجيع جميع فئات المجتمع على أهمية ممارسة الرياضة، والمشاركة في دعم مبادرات الدولة نحو دعم المواطن المصرى وذلك من خلال بناء نظام حياة صحي، بالإضافة إلى تعزيز مستقبل أكثر صحة واستدامة للجميع.

وقد شارك فى مسابقات العدو فى الماراثون مجموعة من الشباب والفتيات من ذوى الهمم وقد تم تجهيز مضمار خاص بهم لتيسير مشاركتهم فى الماراثون  وذلك فى إطار الاهتمام الكبير بدعم الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية في مجال رعاية وتأهيل الأشخاص ذوي الهمم وتحقيق التكامل و الاندماج بين كافة شرائح المجتمع.

وبعد الانتهاء من مسابقة الجري  أقيمت في الملعب عدة أنشطة بشكل متوازي في وقت واحد وهي تدريبات على المنصة تصاحبها الموسيقى لمن يرغب من المشاركين، واجتياز مضمار الموانع، ومسابقات ضربات الجزاء .

كما تم إقامة مباراة كرة قدم ودية بين فريقين من قدامى لاعبي الأهلي والزمالك؛ وضم الفريقين نخبة من قدامى اللاعبين ومنهم كابتن وليد صلاح الدين، وكابتن هادى خشبة، وكابتن هشام يكن، وكابتن إسماعيل يوسف، وكابتن خالد الغندور، وكابتن جمال حمزة، كما حضر المباراة الكابتن شريف عبد المنعم؛ وقام بتحكيم المباراة الحكم الدولي كابتن سمير عثمان، كما شارك في المباراة الدكتور محمد فريد وعلاء الزهيرى، وقد تكريم اللاعبين المشاركين في المباراة

ومن جانبه قال علاء الزهيرى رئيس الاتحاد المصرى للتامين، إن هذا الماراثون يأتي كجزء من دور شركات التأمين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال إرسال رسائل توعية لأفراد المجتمع المصرى والتي من أهمها الرسالة التي يحملها ماراثون هذا العام وهى ضرورة الاهتمام بالصحة والمحافظة عليها.

وأشار إلى أن هذا الدور التوعوى الذى يقوم به قطاع التأمين ياتى كجزء مكمل للدور الأساسى الذى يلعبه القطاع وهو تقديم الحماية التأمينية لأفراد المجتمع وذلك من خلال تقديم وثائق تأمين الحياة والحوادث الشخصية والتأمين الطبي، موضحاً أن هناك وثائق تأمين لتغطية الرياضيين والتي تقدم العديد من المزايا سواء إلى اللاعب أو النادى الذى ينتمى إليه اللاعب.

من ناحيته وجه الدكتور محمد فريد رئيس هيئة الرقابة المالية الشكر إلى الاتحاد المصري للتأمين على حرصه على تنظيم مثل هذه الفعاليات الهامة والذي يعد أحد الوسائل لربط مبادئ الاستدامة بالعمل التوعوى لتعزيز الصحة والتشجيع على ممارسة الرياضة.

وأشار إلى أن قطاع التأمين يشهد هذه الفترة حدث جلل وهو صدور قانون التأمين الموحد بعد إقراره من مجلس النواب وهو ما يلقى مسئولية كبيرة على العاملين بقطاع التأمين حيث أنهم هم من سيقومون بتطبيق أحكام هذا القانون على أرض الواقع.

وقد وجه أحمد حسان، ممثل وزير الشباب والرياضة، الشكر إلى الهيئة العامة للرقابة المالية والاتحاد المصرى للتأمين على إقامة هذا الحدث الهام والمميز والذى يأتي تحقيقاً للرسالة الخاصة بوزارة الشباب والرياضة وهى أن الرياضة أسلوب حياة؛ متمنياً للاتحاد المصرى للتأمين النجاح في تنظيم النسخة السادسة للماراثون في العام القادم.

وعلى هامش فعاليات الماراثون تم تقديم محاضرة توعية عن سبل الوقاية من مرض السرطان، حيث قامت الدكتورة صفاء على، أخصائى الجراحة وجراحات الثدي التجميلية بإلقاء محاضرة قصيرة عن أخطار مرض السرطان وكيفية الوقاية منه؛ حيث تم خلال المحاضرة إلقاء الضوء على النقاط الهامة مثل تعريف مرض السرطان وفرص الاصابة به حسب الفئة العمرية، وكيفية قيام السيدات بالفحص الذاتى لضمان عدم الإصابة بالمرض، وإلقاء الضوء على اهم الفحوصات التى تساهم فى الكشف المبكر عن مرض السرطان.

وأكدت أن أهم العوامل للوقاية من هذا المرض تتمثل في إجراء الفحوصات اللازمة وخاصة أشعة الماموجرام بشكل دوري خاصة بعد سن الأربعين من أجل الكشف المبكر عن المرض حال وجوده، وتناول الأكل الصحى المتوازن، والبعد عن التدخين والعادات الأخرى المضرة بالصحة، بجانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم من 20 إلى 30 دقيقة يومياً.

ظهرت المقالة بمشاركة 2000 متسابق.. رئيس «الرقابة المالية» يفتتح الماراثون الخامس للإتحاد المصري للتأمين أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق