الأسهم الأوروبية تتباين عند الإغلاق بعد قرارات الاحتياطي الفيدرالي الأخيرة

2

تباينت مؤشرات الأسهم الأوروبية عند تسوية جلسة تعاملات اليوم الخميس، وارتفعت مؤشر فوتسي البريطاني وحيدا، مع تفاعل الأسواق العالمية مع سلسلة من أرباح الشركات وقرار السياسة النقدية الأخير لمجلس الفيدرالي الأمريكي.

وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضاً 0.2%، وتباينت القطاعات بين الخسائر والمكاسب. وأنهت أسهم البنوك الجلسة مرتفعة بنسبة 0.6%، في حين تراجعت أسهم شركات التكنولوجيا بنسبة 1%.

وأنهت البورصات الرئيسية الجلسة بشكل مختلط، مع ارتفاع مؤشر فوتسي 100 في المملكة المتحدة بنسبة 0.7% عند 8174، وانخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.2% عند 17905، وانخفض مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.8% عند 7921، وانخفض مؤشر فوتسي MIB الإيطالي بنسبة 0.1% عند 33774.

لقد كان يوماً حافلًا بالأرباح في أوروبا، بعد أن تجاوزت شركة نوفو نورديسك، وهي أكبر شركة في المنطقة، تقديرات الأرباح مع استمرار ازدهار الطلب على أدوية إنقاص الوزن. كما تفوق أداء شركة Shell النفطية العملاقة بفضل ارتفاع هوامش التكرير وتداول النفط القوي.

وارتفع سهم بنك ING الهولندي 6.5% بنهاية الجلسة بعد أن أعلن عن إعادة شراء أسهم بقيمة 2.5 مليار يورو، نحو 2.7 مليار دولار.

ظهرت المقالة الأسهم الأوروبية تتباين عند الإغلاق بعد قرارات الاحتياطي الفيدرالي الأخيرة أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق