جيروم باول يقلل من أهمية مخاوف «الركود التضخمي» في أمريكا

0

قلل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول من أهمية المخاوف بشأن دخول الولايات المتحدة في فترة من «الركود التضخمي»، وهو مصطلح يُستخدم لوصف حالة يُلاحظ فيها تباطؤ النمو الاقتصادي مع استمرار ارتفاع الأسعار.

وأثارت نتائج الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من عام 2024، والتي أظهرت تباطؤًا في النمو الإجمالي ولكن مع زيادات قوية في الأسعار، بعض القلق من احتمال حدوث ركود تضخمي.

لكن جيروم باول قلل من شأن هذه المخاوف في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، قائلاً: «لا أفهم حقًا من أين يأتي ذلك»، مشيرًا إلى أن النمو الاقتصادي، حسب بعض المقاييس، يبلغ 3% والتضخم أقل من 3%.

ظهرت المقالة جيروم باول يقلل من أهمية مخاوف «الركود التضخمي» في أمريكا أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق