«أبكس» تسند وثيقة عنف سياسي لأحد البنوك لصالح معيدي التأمين بإجمالي 7 مليارات جنيه

2

كشف خالد السيد، العضو المنتدب لشركة أبكس لوساطة إعادة التأمين – مصر، عن اسناد شركته وثيقة عنف سياسي لأحد البنوك الكبرى بالقطاع المصرفي المصري الصادرة من إحدى شركات التأمين العاملة بالسوق المحلية لصالح إحدى شركات إعادة التأمين الكبرى بإجمالي 7 مليارات جنيه.

وأضاف السيد في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد”، أن الشركة نجحت أيضاً خلال الأونة الأخيرة في اسناد حصة من تغطية إحدى شركات البترول بالسوق المصرية بإجمالي 14 مليار جنيه؛ وذلك لصالح شركات الإعادة التي تتعامل معها «أبكس».

وأشار إلى أن الشركة أسندت أيضاً لمعيدي التأمين 3 عمليات خاصة بالوثيقة البنكية الشاملة بالسوق المصرية بحد التزام يتراوح بين 5 – 10 ملايين دولار لكل عملية تأمينية.

وأوضح أن الشركة أسندت إجمالي أقساط لمعيدي التأمين المتعاقدة مع الشركة بقيمة 75 مليون جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، منوهاً أن ذلك يمثل نحو 150% من الخطة المستهدفة للشركة خلال تلك الفترة.

يذكر أن شركة أبكس لوساطة التأمين – مصر تستهدف محفظة أقساط بقيمة 350 مليون جنيه لشركات إعادة التأمين التي تتعامل معها خلال الـ3 سنوات (2022 – 2024)؛ منوهاً أن الشركة نجحت خلال الـ3 سنوات (2019 – 2021) بإسناد إجمالي محفظة أقساط بقيمة 168 مليون جنيه، بما يمثل 120% من المستهدف لهذه السنوات الثلاثة والذي كان مقرر له 140 مليون جنيه.

ويشار إلى أن شركة أبكس تمارس نشاطها في وساطة إعادة التأمين عبر مقرها الرئيسي في الأردن بخلاف مكتبين أحدهما في القاهرة والثاني في كينيا إلى جانب ممثلين لها في بعض دول العالم.

وكانت قد حصلت «أبكس – مصر» قد حصلت على رخصة مزاولة النشاط بالسوق المصرية خلال يوليو 2016 تحت رقم قيد 609، وتُعيد الشركة عمليات التأمين لنحو 20 شركة إعادة تأمين عالمية، أبرزها سوق اللويدز الإنجليزية، و«سويس رى»، و«زيورخ ري» و«ميونخ رى»، و«أفريكا ري» و«بريكشايرهاثاوى» لإعادة التأمين بدبى، و«كونتينتال ري» النيجيرية، وكلها مصنفة من مؤسسات التصنيف الدولية.

 

ظهرت المقالة «أبكس» تسند وثيقة عنف سياسي لأحد البنوك لصالح معيدي التأمين بإجمالي 7 مليارات جنيه أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق