اتش سي تتوقع تعزيز المبيعات المحلية والتصدير للنساجون الشرقيون بدعم خفض قيمة الجنيه

0

توقعت باكينام الإتربي، محلل القطاع الاستهلاكي بشركة اتش سي، تعزيز المبيعات المحلية والتصدير النساجون الشرقيون بدعم خفض قيمة الجنيه قائلة: ” نتوقع أن تنمو إيرادات النساجون الشرقيون بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 11% خلال فترة توقعاتنا 2025-2029، بسبب ارتفاع متوسط أسعار البيع”.

كما توقعت ارتفاع إيرادات النساجون الشرقيون بمعدل نمو سنوي مركب قدره 11% تقريباً خلال فترة 2025-2029، مع نمو حجم المبيعات بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 5% وارتفاع متوسط أسعار البيع بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 6% في عام 2024.

وأشارت إلى أنه متوقع كذلك أن تزداد إيرادات النساجون الشرقيون المحلية بنسبة حوالي 28% على أساس سنوي لتصل إلى 8.23 مليار جنيه، مدفوعة بزيادة قدرها حوالي 42% على أساس سنوي في متوسط أسعار البيع المحلية لتصل إلى 212 جنيه مصري/المتر المربع، وذلك بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري في 6 مارس، على الرغم من انخفاض حجم المبيعات بنسبة حوالي 10% على أساس سنوي إلى 38.8 مليون متر مربع.

علاوة على ذلك، توقعت زيادة الصادرات بنسبة حوالي 41% على أساس سنوي لتصل إلى 15.9 مليار جنيه مصري، وهو ما يمثل حوالي 66% من إجمالي مبيعات الشركة، مرجحة ذلك بشكل رئيسي إلى ارتفاع في متوسط أسعار الصادرات بنسبة حوالي 35% على أساس سنوي إلى 217 جنيه/المتر المربع، والاستفادة من انخفاض قيمة الجنيه المصري، وارتفاع حجم المبيعات بنسبة حوالي 5% على أساس سنوي إلى 73.0 مليون متر مربع.

وقالت إن النساجون الشرقيون نجحت في التغلب على اضطراب سلاسل التوريد الناتجة عن الحرب الروسية-الأوكرانية بشكل جيد.

تابعت أن الشركة حققت أداءً استثنائياً خلال 2021 حيث عملت بكامل طاقتها وحققت هامش ربح إجمالي قدره 16٪ تقريبًا ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الطلب المكبوح بعد تفشي جائحة كوفيد-19 والإجراءات الاحترازية التي حدثت في عام 2020.

أضافت أنه بعد اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير 2022، أدى اضطراب سلاسل التوريد إلى قيام عملاء النساجون الشرقيون في الخارج بتخزين كميات كبيرة كإجراء احترازي، مما أدى إلى انخفاض صادراتها بشكل ملحوظ بحلول منتصف عام 2022، كما تأثرت أيضًا بحالة التضخم في الولايات المتحدة وأوروبا.

استكملت الإتربي، أنه بالرغم من استمرار هذا الاتجاه في عام 2023؛ إلا أنه، بدأت الصادرات تتعافى تدريجيا مع نهاية 2023، حيث وصلت إلى 17.5 مليون متر مربع في الربع الرابع من عام 2023 (بزيادة قدرها حوالي 15٪ على أساس سنوي).

وعن السوق المحلية، قالت إن الطلب بدأ يتعافى بحلول نهاية 2022 ليصل إلى 12.9 مليون متر مربع بحلول الربع الرابع من عام 2022 (بزيادة قدرها حوالي 21٪ على أساس سنوي) حيث قام التجار بتخزين كميات كبيرة تحسباً لمزيد من ارتفاع الأسعار بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري الذي تم في مارس 2022 وأكتوبر 2022.

وترى أن الطلب المحلي ظل ثابتًا نسبيًا طوال عام 2023 على الرغم من ارتفاع التضخم، حيث انخفض بنسبة بلغت نحو 3٪ فقط على أساس سنوي إلى 43.1 مليون متر مربع.

وعن أسعار البولي بروبلين، وهي المادة الخام الرئيسية للنساجون الشرقيون والتي تمثل حوالي 26٪ من إجمالي تكلفة البضائع المباعة لسنة 2023، قالت إنه انخفض سعرها بنسبة حوالي 10٪ على أساس سنوي إلى 1361 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2022 وبحوالي 22٪ على أساس سنوي إلى 1062 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2023، وذلك على الرغم من ارتفاع أسعار النفط بنسبة حوالي 34٪ على أساس سنوي لتصل في المتوسط إلى 99.1 دولارًا/البرميل في عام 2022، بينما انخفضت بنسبة حوالي 18٪ على أساس سنوي إلى 81.8 دولارًا/البرميل في عام 2023.

أرجعت سبب انخفاض أسعار البولي بروبلين في عام 2022 على الرغم من ارتفاع أسعار النفط إلى ضعف الطلب والفائض في المعروض من البولي بروبلين المستخدم في صناعة السجاد، مما أدى إلى عدم تأثر هذه السلعة بتحرك أسعار النفط في عام 2022.

كما توقعت خلال النصف الأول من عام 2024، انخفاضًا في حجم الصادرات بنسبة حوالي 5% على أساس سنوي إلى 32.5 مليون متر مربع؛ بسبب التوترات في البحر الأحمر يعقبه تعافيًا بنسبة 15% على أساس سنوي في النصف الثاني من عام 2024 ليصل إلى 40.6 مليون متر مربع.

وبناءً على ذلك، قدرت ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة حوالي 36% على أساس سنوي لتصل إلى 24.1 مليار جنيه مصري في عام 2024، مدفوعة بشكل أساسي بزيادة متوسط سعر البيع بنسبة 37% على أساس سنوي إلى 215 جنيه/المتر المربع، على الرغم من انخفاض إجمالي حجم المبيعات بنسبة حوالي 1% على أساس سنوي إلى 112 مليون متر مربع.

في حين تستهدف النساجون الشرقيون زيادة صادراتها إلى أسواق الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية لتصل إلى حوالي 70% من إجمالي إنتاجها في عام 2024، مقارنة بـ 65% في العام السابق.

كما تستهدف الشركة زيادة صادراتها إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية إلى حوالي 36% من إجمالي المبيعات في عام 2024، مقارنة بحوالي 30%، مع استهداف الوصول إلى حوالي 40% خلال ثلاث سنوات، وكذلك زيادة صادراتها بنسبة حوالي 10% من إنتاجها في عام 2024 للمملكة العربية السعودية”.

استكملت: ” نتوقع أن يحقق هامش الربح الإجمالي للنساجون الشرقيون حوالي 14٪ في المتوسط على مدار فترة توقعاتنا 2025-2029 في عام 2024″.

رجحت أن يرتفع هامش الربح الإجمالي إلى حوالي 15٪ من حوالي 14٪ في عام 2023، بسبب ارتفاع أسعار البيع، مع زيادة قدرها 37.4٪ على أساس سنوي في سعر البيع/المتر المربع، وهو ما يتجاوز الزيادة البالغة 36.6٪ على أساس سنوي في متوسط التكلفة/المتر المربع.

وعن تكلفة البضائع المباعة لعام 2024، قالت إن الافتراض يرجح 54٪ من إجمالي تكلفة البضائع المباعة مقومة بالدولار الأمريكي، بما في ذلك البولي بروبلين، مضيفة: “نفترض أن سعر البولي بروبلين سيزيد بنسبة 5٪ على أساس سنوي ليصل إلى 1110 دولارًا أمريكيًا/الطن في عام 2024، كما سيزيد أيضًا بمعدل قدره حوالي 2٪ في المتوسط على مدار فترة توقعاتنا 2025-2029.

ومع ذلك، بدءًا من عام 2025، توقعت أن يبدأ هامش الربح الإجمالي بالرجوع إلى مستوياته الطبيعية حتى يصل إلى 13.6٪ بحلول 2029، مدفوعًا بارتفاعات ثابتة في أسعار البيع بمعدل حوالي 6٪ في المتوسط فقط مقابل متوسط زيادة في التكلفة بنسبة حوالي 7٪ على مدار فترة التوقعات.

أشارت إلى أن بالنظر إلى طبيعة الصناعة التي تندرج تحت السلع الاستهلاكية الكمالية، يعتبر الطلب على منتجات الشركة ذو حساسية عالية لزيادات الأسعار.

بينما توقعت ارتفاع هامش الربح قبل الفوائد والضرائب بمقدار 1.11 نقطة مئوية على أساس سنوي ليصل إلى 13.8% في عام 2024، مدفوعا بشكل أساسي بتضاعف دعم الصادرات على أساس سنوي ليصل إلى 800 مليون جنيه.

وعلى مدار فترة 2025-2029، توقعت أن ينمو دعم الصادرات بمعدل نمو سنوي مركب حوالي 8% تقريبًا، ليصل إلى 916 مليون جنيه بحلول نهاية فترة التوقعات؛ تماشياً مع جهود الحكومة المصرية لتقديم دفعات فورية للمصدرين في إطار برنامج دعم الصادرات الجديد.

كما توقعت أن يبلغ متوسط هامش الربح قبل الفوائد والضرائب حوالي 12% على مدار فترة التوقعات المذكورة سالفا وأن يصل إلى حوالي 11% بحلول سنة 2029، وعليه يرتفع هامش صافي الربح بمقدار 1 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى حوالي 11% في عام 2024 وأن يبلغ حوالي 10% في المتوسط خلال الفترة 2025-2029.”

اتش شي لتداول الأوراق المالية

اتش سى لتداول الأوراق المالية والسندات، هي شركة مصرية مسجلة وعضو في هيئة الرقابة المالية المصرية (FRA) تابعة لبنك الإستثمار “اتش سى للأوراق المالية والاستثمار” الذي يقدم استشارات مالية في مجال نشاط بنوك الإستثمار، إدارة الأصول، تداول الأوراق المالية، البحوث المالية، وخدمة أمانة الحفظ.

 

ظهرت المقالة اتش سي تتوقع تعزيز المبيعات المحلية والتصدير للنساجون الشرقيون بدعم خفض قيمة الجنيه أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق