خلال مؤتمر التبادل والتعاون بين مصر والصين الواثق بالله: نسعي لشراكات جديدة في مجال الاستثمار الصناعي وإنشاء المناطق الصناعية واللوجيستية تكون موجهة للتصدير

0

شارك الوزير المفوض يحيى الواثق بالله رئيس التمثيل التجارى في فعاليات مؤتمر التبادل والتعاون بين مصر والصين (مقاطعة تشجيانج Zhejiang) والذي عقد بمناسبة زيارة Wang Hao، محافظ مقاطعة تشجيانج الصينية إلى مصر برفقة وفد رجال أعمال وممثلي شركات من القطاع العام والخاص.
حضر المؤتمر Liao Liqiang، سفير جمهورية الصين الشعبية بالقاهرة، و وليد جمال الدين، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادى، فضلاً عن عدد كبير من رؤساء الشركات وممثلي مجتمع الأعمال في مصر والصين.
وفي كلمته التي ألقاها بالإنابة عن المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، أكد الوزير المفوض يحيى الواثق بالله حرص مصر على تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك مع الصين، وأشار إلى أن المؤتمر يعد منصةً هامة لتبادل الأفكار والرؤى حول فرص التعاون المشترك وبحث إمكانية إقامة شراكات جديدة.
وأضاف أن العام الحالي يشهد الاحتفال بمرور 10 سنوات على الشراكة الاستراتيجية الشاملة، والتي شهدت خلالها علاقات البلدين نموًا وتطورًا ملحوظًا على كافة المستويات، حيث تُعد الصين أكبر شريك تجاري لمصر على مدار 12 سنة متتالية ومن أهم مقاصد الاستثمارات الصينية في المنطقة العربية، كما أن مصر تُعد شريكًا أساسيًا للصين في كل من “مبادرة الحزام والطريق” و”مبادرة التنمية العالمية” وغيرها من مبادرات وأليات التعاون المطروحة على المستويين العربي والأفريقي. وأكد أن مصر تُولي اهتمامًا كبيرًا بتعزيز التكامل الصناعي مع الصين وإقامة شراكات جديدة في مجال الاستثمار الصناعي وإنشاء المناطق الصناعية واللوجيستية تكون موجهة للتصدير.
وقال المحافظ Wang Haoأن مقاطعة تشجيانج تلعب دورا هاما في تعزيز العلاقات الاقتصادية للصين مع مصر، مُشيرًا إلى حرص المقاطعة على استكشاف فرص التعاون مع مصر في عدد من المجالات مثل الاقتصاد الرقمي والتنمية الخضراء والبنية التحتية والطاقة وتقنيات الزراعة. وأضاف أن معرض التجارة الرقمية العالمي، المزمع عقده في مدينة هانغتشو بمقاطعة Zhejiang ، يمثل فرصة جيدة للشركات المصرية للمشاركة وبناء شراكات جديدة مع نظيراتها الصينية. وأعرب المحافظ عن تقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه الحكومة المصرية للشركات الصينية العاملة في مصر، موجهاً الدعوة للمسؤولين في مصر لزيارة المقاطعة وإجراء المزيد من المناقشات البناءة حول سبل التعاون المستقبلية بين مصر والصين.
فيما أشار السفير الصيني بالقاهرة Liao Liqiang أن العلاقات بين البلدين قد شهدت تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، واصبحت نوذجاً للتعاون الصيني مع الدول العربية والأفريقية والدول النامية. واوضح دعم الصين لمصر لاتمام عدد من المشاريع الهامة في مختلف القطاعات واكد تشجيع الحكومة الصينية الشركات على التعاون مع مصر في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التنمية الخضراء، والمجالات الناشئة.
تضمنت فعاليات المؤتمر اجتماعات توفيقية بين الشركات المصرية والصينية والتوقيع على 14 اتفاقية تعاون مشترك لتنفيذ مشروعات استثمارية في عدد من القطاعات الهامة مثل النسيج وصناعة الملابس، والصناعات الكيماوية، والحديد والصلب، والصناعات البلاستيكية، والطاقة، والتجارة والخدمات اللوجيستية، والخدمات المالية وغيرها.
جدير بالذكر أن مقاطعة تشجيانج تعد ثالث أكبر مقاطعة صينية بعد بكين وشنغهاي بإجمالي ناتج محلي بلغ 1.1 تريليون دولار أمريكي . وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والمقاطعة 4.4 مليار دولار ما يمثل نحو 27.8% من إجمالي حجم التبادل التجاري بين مصر والصين ويوجد ما يزيد عن 34 شركة من المقاطعة لديها استثمارات في مصر من بينها شركة “جوشي مصر للألياف الزجاجية” وشركة “تشنت” للمحولات ومهمات الطاقة بإجمالي استثمارات تصل إلى مليار دولار.

The post خلال مؤتمر التبادل والتعاون بين مصر والصين الواثق بالله: نسعي لشراكات جديدة في مجال الاستثمار الصناعي وإنشاء المناطق الصناعية واللوجيستية تكون موجهة للتصدير appeared first on العالم اليوم.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق