طن الكاكاو يتجاوز 11 ألف دولار مدفوعًا بطلب مصنعي الشوكولاتة

0

بلغت العقود المستقبلية للكاكاو مستوى قياسياً جديداً في بورصة نيويورك، حيث تجاوزت 11 ألف دولار للطن المتري، مدفوعةً باستمرار وتيرة المعالجة القوية في مصانع الشوكولاتة، على الرغم من أزمة العرض العالمية والأسعار القياسية.

أظهرت بيانات صادرة يوم الخميس أن “طحن الحبوب” – العملية التي يتم فيها تحويل الكاكاو إلى زبدة ومسحوق يستخدمان في صناعة الحلويات – تراجع بنحو 2% فقط في أوروبا وانخفض في آسيا خلال الربع الأول مقارنة بالعام السابق.

وفي المقابل، ارتفعت الأسعار بأكثر من الضعف خلال هذه الفترة بعدما أدى تضرر المحاصيل في غرب أفريقيا إلى نقص الإمدادات.

تراقب السوق عن كثب بيانات المعالجة لتقييم تأثير الارتفاع غير المسبوق في الأسعار على الطلب، ومدى التحديات التي تواجهها شركات تصنيع الشوكولاتة للحصول على هذه الحبوب.

وارتفعت العقود المستقبلية للكاكاو في نيويورك بنحو 11% إلى مستوى قياسي بلغ 11126 دولاراً للطن المتري، وهي أكبر قفزة خلال اليوم منذ أكثر من شهر. كما ارتفع العقد الأكثر تداولاً للكاكاو في لندن بنسبة 11% تقريباً.

قال بول جولز، المحلل في “رابوبنك” (Rabobank) في لندن، إن أرقام الطحن “تشير إلى أن الطلب صامد في الوقت الحالي على الرغم من الأسعار المتداولة. أعتقد أن انهيار الطلب سيحدث في وقت لاحق، لكن من الواضح أن الأمر سيستغرق وقتاً أطول حتى تستوعب السوق بيانات الطحن”.

تأثير نقص الكاكاو على أسعار الشوكولاتة

يؤدي النقص العالمي في الكاكاو وارتفاع أسعاره إلى زيادة تكاليف الشوكولاتة، ويضغط على المشترين والتجار الذين يتدافعون لتأمين الحصول على الحبوب، ولكنهم قلقون من تضررهم بسبب تقلبات السوق.

واضطرت بعض شركات التصنيع إلى وقف الإنتاج بشكل متقطع، أو دفع أقساط لحجز الحبوب من صغار المزارعين لتأمين الإمدادات.

يمكن أن تواجه إمدادات الكاكاو المزيد من الضغوط بسبب الفيضانات في نيجيريا، وهي خامس أكبر منتجي الكاكاو، حيث يُتوقع حدوث اضطرابات في الزراعة وخلال موسم الحصاد.

ظهرت المقالة طن الكاكاو يتجاوز 11 ألف دولار مدفوعًا بطلب مصنعي الشوكولاتة أولاً على أموال الغد.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق